انت الان تتصفح

نبذة عن المدرسة

نحن نؤمن بقوة "الأسئلة". ويتم تشجيع طلابنا على أن يكونوا "مستفسرين". مفهوم التعليم الحديث يأكد أن الفصول الدراسية لم تعد مكانا حيث يتم نسخ المعلومات ولصقها من عقول المعلم إلى عقول الطلبة، ولكنها مكانا يتم فيه بناء الأسئلة للحصول على المعلومات والإجابة التي يبحثون عنها. الكتب ليست هي المصدر الوحيد للإجابة على الأسئلة، لذلك لا بد من تجارب تعليمية جديدة لتسمح للطلبةأن يكون لديهم فهم عميق حول المواضيع.

قوة الأسئلة تكمن بالتالي، ماذا كان سيحدث لو لم يسأل إسحاق نيوتن، لماذا وقعت التفاحة؟ أو كيف يمكن للطير أن يحلق في السماء لو لم يسأل عباس بن فرناس كيف يطير الطائر؟ هناك الكثير من الأسئلة التي يمكن للطلاب أن يسألوها للوصول إلى هدفهم في أن يصبحوا متعلمين لحياة طويلة. والهدف الرئيسي من رؤية 2030 هو ضمان أن الطلاب لديهم مهارات قابلة للتوظيف. أما في مدارس الحصان، فإننا نضمن بأن طلابنا سوف يصبحون مواطنين عالميين من شأنهم أن يسهموا في مجتمعهم وتكون لهم القدرة على استكمال المسيرة في العالم الذي نعيش فيه. كما نحرص على تقديم مستوى عال من التعليم في اللغة الإنجليزية والعربية والرياضيات والعلوم والدراسات الإسلامية وغيرها من المواضيع لإعداد طلابنا للمدارس المحلية والدولية. كما نعمل على تطوير كل طالب فكريا وجسديا وعاطفيا واجتماعيا من خلال برامج ومهارات وأنشطة متنوعة وفقا لقيمنا وثقافتنا وهويتنا لغرس حب التعلم في قلوب وعقول الطلاب وتمكينهم من الوصول إلى إمكاناتهم الكاملة للنجاح في عالم سريع التغير.

 

 

عدد الزوار -2194-